إفريقيا تنتظر فوزها الأول في كأس العالم

أنهى هدفان من غانا يوم الخميس صيام المنتخبات الإفريقية في كأس العالم لكرة القدم لكن لم ينجح أي منتخب من الخمسة في البطولة في تحقيق الفوز في تناقض صارخ مع نظرائهم الآسيويين.

وبينما حققت كل من اليابان والسعودية مفاجآت مثيرة ضد أبطال عالم سابقين، عانت إفريقيا من نتائج سيئة ولديها عدد من النقاط يساوي عدد الأهداف التي سجلتها.

وخسرت الكاميرون وغانا والسنغال مبارياتها الافتتاحية في حين نجح المغرب وتونس في تحقيق التعادل السلبي ضد منافسين أكثر قوة‭ .

وتعادلت تونس سلبيا مع الدنمرك يوم الثلاثاء في المجموعة الرابعة فيما لعب المغرب مع كرواتيا وصيفة بطلة العالم في المجموعة السادسة يوم الأربعاء.

وأعقب ذلك هزيمتان بفارق ضئيل للكاميرون وغانا يوم الخميس.

وسجل المهاجم السويسري بريل إمبولو المولود في الكاميرون هدفا في مرمى بلده الأصلي ليقود منتخب سويسرا للفوز 1-صفر في المجموعة السابعة.

وجاء الهدف بعد سيطرة الفريق الإفريقي على الشوط الأول وإهدار العديد من الفرص السانحة للتقدم.

وتعرضت غانا للهزيمة 3-2 في المجموعة الثامنة أمام البرتغال لكنها اشتكت بمرارة من التحكيم.

لكن المدرب أوتو أودو قال أيضا: نتائج إفريقيا يجب أن تتحسن وأتمنى أن نتحسن جميعا.

وفشلت جميع المنتخبات الإفريقية الخمسة في كأس العالم الأخيرة في روسيا في عبور الدور الأول وقال قادة كرة القدم في القارة إن أولويتهم المستقبلية تتمثل في جعل الفرق أكثر تنافسية على الساحة الدولية.

وستعول القارة على السنغال لإنهاء هذا السجل المخيب يوم الجمعة بعد أن قدمت عرضا جيدا أمام هولندا في المجموعة الأولى يوم الاثنين قبل أن تتلقى هدفين متأخرين يتحملهما بشكل جزئي إدوار مندي أفضل حارس في العالم.

وقال كاليدو كوليبالي قائد السنغال بينما يستعد فريقه لمواجهة قطر المضيفة يوم الجمعة: ما زال الفريق يؤمن بحظوظه ويثق في قدرته على تحقيق إنجاز في كأس العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *